مرحبا بجميع تلاميذ ثانوية إعدادية الرشيد في هذا الفضاء الرحب من أجل تبادل المعلومات والأفكار والتجارب .

ترحب الثانوية الإعدادية الرشيد بجميع تلامذتها في الموسم الدراسي الجديد 2011-2012 وتدعوهم إلى الاطلاع على القانون الداخلي للمؤسسة واحترامه ، شكرا

    التربية البدنية

    شاطر

    lolo
    زائر

    التربية البدنية

    مُساهمة  lolo في الإثنين أبريل 05, 2010 2:51 pm

    التغذية الراجعة عاملاً مهمًا ومؤثرًا في زيادة فعالية وتحسين عملية التعلم الحركي حيث تساعد الطالب في التعرف على صحة أداءه للمهارة الحركية ومدى التقدم الذي حققه وما ينبغي عليه عمله لتحقيق أفضل نتائج أداء للمهارة الحركية.
    وتعرف التغذية الراجعة على أنها تلك المعلومات التي ترد من مصدر ما تفيد في ضبط السلوك، وذلك يتضمن تزويد الطالب بمعلومات عن سير أدائه بشكل منظم من أجل مساعدته في تعديل ذلك الأداء إذا كان بحاجة للتعديل أو تثبيته إذا كان يسير في الاتجاه الصحيح ، ومن خلال استخدامها بعد وأثناء الأداء الفعلي للمهارة الحركية
    يستطيع المعلم تقديم معلومات خاصة عما يفعله الطالب بطريقة خاطئة في تعلم المهارة الحركية وعلى ضوء ذلك فإنها تشكل أساسًا لمحاولة القيام ببعض التعديلات في المحاولات التعليمية التالية، كأن يقول المعلم للطالب عملية الارتقاء الصحيح بزاوية 90ْ عاملاً مهمًا في تعدية العارضة في الوثب العالي .
    كذلك يستطيع تدعيم وتعزيز عملية التعلم من خلال تثبيت الاستجابات الصحيحة في الأداء للمهارة الحركية كأن يقول المعلم الطالب محاولة تعدية العارضة في الوثب العالي صحيحة .
    كذلك يستطيع زيادة دافعية وحماس الطالب على التعلم كأن يقول المعلم الطالب المحاولة القادمة لتعدية العارضة ستحقق مسافة أعلى .
    وتصنف التغذية الراجعة إلى نوعين:
    أ)تغذية راجعة موجهة لتقويم نوعية الأداء ( الكمية ) ويستهدف هذا النوع بناء وتثبيت الأداء كما يشتمل على معلومات عن مواصفات الأداء الحركي وأجزائه الحركية المختلفة ، كأن يقول المعلم للطالب عليك تحريك ومرجحة اليد من مفصل الكتف في تأدية الضربة الساحقة في الكرة الطائرة بشكل صحيح .
    ب)تغذية راجعة موجهة لتقويم نوعية الأداء ( النوعية ) وتستهدف دفع العملية التعليمية من خلال تقديم الحافز للطالب في نهاية الأداء للمهارة الحركية كأن يقول المعلم للطالب محاولتك خاطئة أو محاولتك صحيحة في تعدية العارضة في الوثب العالي.
    ويجب أن يعرف المعلم أن هناك فرقًا بين التغذية الراجعة ومعرفة النتائج ، فالتغذية الراجعة هي المعلومات الحسية عن الاستجابة، في حين أن معرفة النتائج يمكن الحصول عليها فقط بأحد وسائل المصادر الخارجية مثل المعلم. ومعرفة النتائج هي شكل من أشكال التغذية الراجعة ولكننا نميز بين الاثنين لنستطيع أن نفرق بين نوعي المعلومات المقدمة فالتغذية الراجعة معلومات يتم الحصول عليها عن طريق النظام الحسي، ومعرفة النتائج معلومات يتم الحصول عليها بمساعدة آخرين ولا يمكن الحصول عليها دون مساعدتهم.
    ملاحظة :الموضوع منقولمن الفصل الثالث في الكتاب التعليمي لمنهج مادة التربية البدنية الصادرمن وزارة التربية والتعليم بالمملكة العربية السعودية علماً بأن المادة من اعدادي الشخصي
    أ. خالد ناصر الخريجي
    مشرف عام التربية البدنية

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 7:43 pm