مرحبا بجميع تلاميذ ثانوية إعدادية الرشيد في هذا الفضاء الرحب من أجل تبادل المعلومات والأفكار والتجارب .

ترحب الثانوية الإعدادية الرشيد بجميع تلامذتها في الموسم الدراسي الجديد 2011-2012 وتدعوهم إلى الاطلاع على القانون الداخلي للمؤسسة واحترامه ، شكرا

    هل الشخص الطيب ضعيف الشخصية ??

    شاطر
    avatar
    اشرف الراش

    المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 04/10/2009

    هل الشخص الطيب ضعيف الشخصية ??

    مُساهمة  اشرف الراش في الجمعة أكتوبر 09, 2009 3:54 pm

    في زماننا هذا اصبح الناس ينظرون الى الشخص الطيب نظرة الضعف وانه المسكين فهو طيب..

    من الممكن فعل اي شيء بحقه لانه في الاخير مهما كان سيسامح ويصفح ..

    لسانه لين لايقوى على الجرح والاهانه والسب واحراج الاخرين , وجهه بشوش دائما

    لايعرف العبس, لايهتم بمصالحه مثل اهتمامه بمصالح الاخرين

    يضحي بكل شيء لاجل سعادتهم ورضاهم .. لان ادخال السرور على الناس اما يعتبرها

    صدقه او رحمه منه..

    ورغم كل هذه الصفات يقولون عنه ضعيف الشخصيه

    البعض يقول القوي يأكل الضعيف

    ويمتثلون مواصفات ملك الغابه الاسد

    ويقولون ان كنت تستحي لافائدة لك في هذه الحياة

    والامثال تتراكم

    واقول كل ماعندي واترك الباقي لآرائكم ..


    هل الشخص الطيب ضعيف الشخصية confused

    Admin
    Admin

    المساهمات : 237
    تاريخ التسجيل : 01/10/2009

    رد: هل الشخص الطيب ضعيف الشخصية ??

    مُساهمة  Admin في الإثنين أكتوبر 12, 2009 12:06 pm

    السلام عليكم صديقي الكريم
    قرأت خاطرتك وأريد أن اشاركك ما يلي
    أولا : ضعف الشخصية ليس حكما جاهزا نستعمله متى نشاء لأن معيار الشخصية القوية لا يحدده الشارع أو الإعلام أو الثقافة السائدة أو الناس الجهال المتسلطون بسلطة المال أو القوة كيفما كانت هذه القوة .
    الشخصية القوية هي تمتع الفرد بالقدرة على اتخاذ القرار وتنفيذه والجرأة على الدفاع عنه .
    مثلا السخاء والكرم والابتسامة في وجوه الناس هذه من شيم الأخلاق ومن صفات الرجال النبلاء الذي ملأوا التاريخ بصفحات مشرقة من سيرهم وحياتهم وعلى راسهم الأنبياء والرسل عليهم السلام .
    اعتقد ما تفعل ثم افعله عن ثقة ثم اذا نوقشت فيه أو خوصمت فدافع عنه بقوة هذه هي الشخصية .
    أنا بشوش في وجه الناس ،جميل
    انشر البشاشة وادع إلى التبشش
    من عارضك واتهمك بالسخافة وأنك ابن دانون وفيلوتي أو أنك "مرعود " أوماعارفش الوقت كيف غادة "أو غير هذا ثم سكتت فلم تجبه وانكفأت إلى نفسك لائما أو عاتبا أو مسترجعا أو محاسبا نفسك ومتهما فهذا هو ضعف الشخصية لأنك تقهقرت من أول وهلة .
    لكن إذا دافعت بصلابتك في النقاش ووضوح حجتك وحسن حوارك وقدرتك على الإقناع أو لربما باستعمال الصوت المرتفع مع بعض الناس الذي يتحاورون بالصوت المرتفع تأكد بأنك قد أرسلت قذيفة ثقيلة إلى سوره فزعزعته لأنه لا أحد يستطيع أن يرفض جمال الأخلاق الإسلامية أو يعتقد سذاجتها أو سخافتها إلا الإنسان الضعيف الذي يذهب مع التيار ويعنقده هو تمام القوة .
    لا يغرنك مفاهيم الناس للأشياء فكثير منها مغلوط أو ممزوج بأوهام "
    البطولة عندالناس ليس هي البطولة في قاموس الأخلاق ...
    الحياء عند الناس ليس هو الحياء الذي يريده الإسلام
    كن طيبا ولكن في شدة
    وكن شديدا ولكن في لين .
    تعلم أن تبشش في أكثر أحيانك وكن عبوسا مقطبا حينا بعد حين
    تعلم أن لا تكثر من ترددك على الناس فيملوك ولكن مثل البدر يغيب فيفتقده الناس واذا حضر كان ملهم الملايين
    كن خفيف الظل واسع الخير ،جوادا سمح النفس ولكن بثقة وقوة ورجاحة عقل.
    لا يهمك حكم الناس ساعتئذ فهم ما فتئوا أن عرفوك ولكن اترك الأيام تظهر لهم قيمةمعناك .
    لا تنس. الخير لا يبلى ولا ينسى أهلوه .
    والشر والشدة والعنف والكلام الجارح عمره كعمر الذباب عن قريب يزول.
    لا نتذكر ابدا إلا من صبر على أذانا ولانذكر الذين آذونا فصبرنا على أذاهم .
    لا تنسى ...حكمك على نفسك قد يكون مجرد توهم
    من يدريك لعل كثيرا ينتظرون الغد لكي يروك ويتحدثوا معك
    ربما ابتسامتك تلهم الكثير وتبعث فيهم حب العمل والتفاؤل .
    والسلام أخي أشرف تقبل مروري Smile

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 25, 2018 8:00 pm