مرحبا بجميع تلاميذ ثانوية إعدادية الرشيد في هذا الفضاء الرحب من أجل تبادل المعلومات والأفكار والتجارب .

ترحب الثانوية الإعدادية الرشيد بجميع تلامذتها في الموسم الدراسي الجديد 2011-2012 وتدعوهم إلى الاطلاع على القانون الداخلي للمؤسسة واحترامه ، شكرا

    اتحاد المغرب العربي:خيار استراتيجي للتكثل الاقليمي

    شاطر

    haddougui

    المساهمات : 46
    تاريخ التسجيل : 30/11/2009
    العمر : 23
    الموقع : www.talamidrachid.ahlamontada.net

    اتحاد المغرب العربي:خيار استراتيجي للتكثل الاقليمي

    مُساهمة  haddougui في الجمعة يناير 01, 2010 7:38 am

    مقدمة:

    يعتبر تأسيس الإتحاد المغرب العربي ضرورة تفرضها مواجهة تحديات العولمة. فما هي مراحل بناء المغرب العربي؟ وما أهدافها؟ وكيف هي مكانته ضمن الإقتصاد العالمي؟



    I- تعددت مراحل تأسيس إتحاد المغرب العربي وأهدافه :



    1- مر تأسيس إتحاد المغرب العربي بعدة مراحل :



    رغم بعض الفترات التي عرفت فيها العلاقات بين دولها فتورا، فقد شكل لقاء مراكش بين زعماء الدول الخمس في 17 فبراير 1989 أهم مرحلة من مراحل تأسيس إذ تم توقيع على معاهدة اتحاد المغرب العربي (انظر الجدول ص91).

    تم الإهتمام بتأسيس اتحاد المغرب العربي التحقيق عدة أهداف والتي جاءت في مواد معاهدة التأسيس سنة 1989 منها :

    * تمثيل أواصر الأخوة التي تربط دول الأعضاء.

    * نهج سياسة مشتركة في مختلف الميادين

    * العمل تدريجيا على تحقيق حرية تنقل الأشخاص انتقال الخدمات والسلع ورؤوس الأموال بينها.

    إقامة تعاون بلماسي عتيق.

    * تحقيق التنمية الإقتصادية والزراعية والإجتماعية لدول الأعضاء.

    * التعاون في التعليم والحفاظ على القيم الروحية والخلقية المستمدة من الإسلام وعلى الهوية القومية العربية.



    II-



    لتسيير الإتحاد ثم وضع هياكل وأجهزة لتسييره وتتمثل في مجلس الشورى دوره قضائي للهيئة القضائية نظرا في المنازعات ومجلسة الوزراء الأول يجتمع كلما دعت الضرورة إلى ذلك ومجلس الوزراء الخارجية لتحضير دورات مجلس الرئاسة وعرض أعمال اللجان ثم الأمانة العامة لإدارة شؤون الإتحاد.

    وتم عقد إتفاقيات التبادل المنتجات الفلاحية وضمان الإسثتمار وتوحيد الضرائب وحق عبور البضائع والمسافرين.

    لتفعيل الإتحاد لابد من الوعي بأن التجمع البشري قادر على العيش والتطور في القرن 21 وكذلك لابد من تفعيل التبادل التجاري لأن اقتصاد الغرب العربي متكامل بين دولها وغني ومتباين في ثرواته وليستطيع أن يقف في وجه التكتلات الإقتصادية البشرية الكبرى ولإنجاح ذلك لابد من حل نزاعات سياسية خاصة الوحدة الترابية للمغرب وفتح الحدود بين دول الأعضاء.



    خاتمة :

    إن التكتل في جميع المجالات أصبح من الضروريات لمواجهة التغييرات والتحديات والعولمة.





    [لديك إضافة او ملاحظة ] [لديك موقع مكمل لدرس ]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 22, 2018 11:20 am